قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، اليوم الأربعاء، إنه فتح تحقيقاً في تعرض زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم ميلان لإساءة عنصرية خلال مباراة ضد رد ستار بلغراد في صربيا في الدوري الأوروبي، الأسبوع الماضي.

وذكرت وسائل إعلام صربية أن إبراهيموفيتش، الذي ينحدر من أصول بوسنية، تعرض لإساءة من شخص يجلس في المكان المخصص لكبار الزوار باستاد رد ستار في المباراة التي أُقيمت يوم 18 فبراير.

وقال (يويفا) في بيان “تم تعيين مفتش من لجنة القيم والانضباط اليوم من أجل إجراء تحقيق يتعلق بالوقائع التي شهدتها مباراة في دور الـ32 للدوري الأوروبي.”

وأقيمت المباراة من دون جماهير بسبب قيود كورونا، وكان إبراهيموفيتش يجلس في المدرج الغربي بالاستاد خلف مقاعد البدلاء إلى جانب لاعبي ميلان الاحتياطيين والجهاز الفني.

واعتذر رد ستار لإبراهيموفيتش، في بيان، الأسبوع الماضي، وقال إنه سيتعاون مع السلطات لتحديد المتهم.

مشاركة