أثار النجم مسعود أوزيل غضب الألمان بعد ظهوره الأخير مع فريق فنربخشة التركي الذي يلعب في صفوفه منذ فترة الانتقالات الشتوية الماضية.

وظهر أوزيل عبر الشاشة وهو يردد النشيد الوطني التركي قبل المباراة التي انتهت أمس بخسارة فنربخشة أمام غوزتيبي 1-صفر، وعادة ما يتم ترديد النشيد التركي قبل جميع مباريات الدوري هناك.

ولم تمر اللقطة مرور الكرام على الصحف الألمانية، حيث انتقدت بيلد (Bild) أوزيل بشدة، وربطت بين أدائه النشيد التركي ورفضه أداء النشيد الألماني خلال وجوده مع المنتخب.

مشاركة