أكدت بعثة حلف “الناتو” أن توسيع مهامها في العراق سيكون بناء على طلب من الحكومة العراقية.

 

وبحسب بيان حكومي عراقي، فإن مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي استقبل قائد بعثة الحلف في العراق، الفريق الركن بيير أولسن، وأكد حرص بلاده على التعاون مع المجتمع الدولي.

 

وقال الأعرجي إن “القوات العراقية لديها خبرات كبيرة اكتسبتها من خلال القتال، كما أن تبادل الخبرات مهم لمواجهة الإرهاب والتطرف”

 

وأضاف، أن “العراق ليس جزءا من أي مشكلة إقليمية، بل هو جزء من الحل، وسيعمل على الاستفادة من خبرات الناتو، لأن تنظيم داعش مازال يشكل خطرا على العراق”.

 

ونقل البيان عن قائد بعثة “الناتو” قوله، إن “وجود البعثة جاء بطلب من الحكومة العراقية، وأن أي توسيع للمهام سيكون بناء على طلب منها”.

 

ويوم الخميس الماضي، أعلن الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبيرغ، أن الحلف قرر زيادة تعداد أفراد بعثته في العراق بثمانية أضعاف وهو ما أثار ردود فعل مختلفة على الساحة العراقية.

مشاركة