يخطط الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب للعودة إلى دائرة الضوء السياسية من خلال كلمة يلقيها أمام اجتماع كبير لتيار المحافظين.

 

وسيلقي ترامب نهاية الأسبوع المقبل في أورلاندو بولاية فلوريدا أول خطاب له منذ مغادرته البيت الأبيض في 20 يناير/كانون الثاني الماضي.

 

وسيتحدث ترمب حسب مصادر إلى مؤتمر العمل السياسي للمحافظين في 28 فبراير/شباط القادم -والذي يصادف اليوم الأخير من المؤتمر- عن مستقبل الحزب الجمهوري والحركة المحافظة، بالإضافة إلى ملف الهجرة و”السياسات الكارثيّة” لخلفه جو بايدن في هذا الملف.

 

ومن المقرر أيضا أن يتحدث خلال المؤتمر عدد من كبار أعضاء الحزب الجمهوري الذين يُعتبرون مرشحين محتملين للحزب في انتخابات الرئاسة عام 2024، ومن بينهم وزير الخارجية السابق مايك بومبيو وحاكمة ولاية داكوتا الجنوبية كريستي نويم.

 

ولا يزال ترامب يمثل قوة فاعلة في السياسة الأميركية، ويريد 3 أرباع الجمهوريين أن يؤدي دورًا بارزًا في الحزب، وفقًا لاستطلاع أجرته جامعة كوينيبياك هذا الأسبوع عكس الرؤساء الأميركيين السابقين الذين يتوجهون للمبادرات الخيرية والجمعوية بعيدا عن أضواء السياسة.

مشاركة