عيّنت وزيرة العدل اللبنانية ماري كلود القاضي طارق البيطار لقيادة التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، وذلك بعد استبعاد قاضي التحقيق فادي صوان من القضية، وهو ما تسبب في غضب شعبي.

وكانت محكمة التمييز في لبنان قررت استبعاد القاضي صوان من القضية، مما أثار غضبا بين عائلات ضحايا الانفجار الذين يرون في ذلك انتكاسة لحملتهم لمحاسبة المسؤولين.

مشاركة