رفض الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب لقاء السفيرة الأميركية السابقة في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، والتي انتقدته في وقت سابق واتهمته بتحريض أنصاره على اقتحام مبنى الكابيتول.

وكان ترمب التقى مسؤولين في الحزب الجمهوري في فلوريدا، بمن فيهم زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب كيفن مكارثي.

مشاركة