يسعى إنتر ميلان إلى توسيع الفارق بينه وبين جاره وغريمه ميلان في صدارة جدول ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم، في “ديربي الغضب” الأحد المقبل في الجولة 23 من المسابقة.

ويريد ميلان استعادة صدارة جدول الترتيب التي فقدها مؤخرا، لا سيما أنه تربع على جدول الترتيب في أغلب فترات هذا الموسم.

وتصدر “الروسونيري” جدول الترتيب منفردا منذ منتصف أكتوبر الماضي، بعد فوزه على إنتر ميلان 2-1 في أول ديربي مدينة ميلانو هذا الموسم.

ولكن الفريق تعرض لهزيمة صادمة أمام سبيزيا بهدفين من دون رد في الجولة الأخيرة، وفاز “النيراتزوري” على لاتسيو 3-1 ليتصدر جدول الترتيب بفارق نقطة واحدة.

وقال سيتفانو بيولي مدرب ميلان إن “الخسارة أمام سبيزيا كان من الممكن أن تصبح مشكلة إذا خسرنا ونحن نلعب بطريقتنا، ولكننا لم نلعب كما اعتدنا”.

ويتعين على ميلان أن يستعيد مستواه عندما يلتقي “النجم الأحمر” في بلغراد الليلة بالدوري الأوروبي.

وقال بيولي “ندخل جزءا مهما للغاية من الموسم، تنتظرنا العديد من المباريات الصعبة والحاسمة في الدوري الإيطالي والدوري الأوروبي، ويجب أن نكون مستعدين. سنبدأ التفكير في مباراة الديربي غدا الجمعة”.

ولا توجد التزامات أوروبية تنتظر إنتر ميلان بعد أن ودع الفريق منافسات دوري أبطال أوروبا من دور المجموعات، وهو ما قد يمكنه من الحفاظ على طاقته لما تبقى من مباريات هذا الموسم.

مشاركة