منح مجلس الشيوخ الإيطالي رئيس الحكومة ماريو دراغي الثقة، مساء الأربعاء، وحصل دراغي على 262 صوتاً مؤيداً مقابل 40 معارضاً، فيما امتنع نائبان عن التصويت.

وحصل دراغي على الثقة بشأن برنامج إعادة بناء للبلاد التي تعيش أزمة صحية واقتصادية.

وتعهد رئيس الحكومة الجديد بـ “مكافحة وباء كورونا بكل الوسائل”، وخلال عرضه برنامجه أمام النواب دعا إلى “إعادة بناء” بلاده.

ويصوّت مجلس النواب على الثقة “الخطوة النهائية”، اليوم الخميس، قبل أن تحصل الحكومة الجديدة على الشرعية التامة.

وقال دراغي “على غرار حكومات فترة ما بعد الحرب مباشرة، تترتب علينا مسؤولية إطلاق إعادة إعمار جديدة”، مضيفاً “مهمتنا كإيطاليين: أن نترك بلداً أفضل وأكثر عدلاً لأبنائنا وأحفادنا.”

ويتولى دراغي البالغ من العمر 73 عاماً رئاسة الحكومة خلفاً لجوزيبي كونتي، بينما تشهد البلاد وضعاً صعباً جداً.

مشاركة