وجّه رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك حكومته لتلبية كافة الاحتياجات تحضيرا لمعركة ضد جماعة الحوثي في محافظة مأرب، وقال عبد الملك إن “خطر جماعة الحوثي يمتد إلى كامل الإقليم لا اليمن فقط، كما أنها لا تقيم وزناً للجهود الأممية والدولية لإحلال السلام.”

وأفادت مصادر عسكرية يمنية بأن مواجهات عنيفة دارت بين قوات الجيش الوطني والحوثيين، مضيفةً أن “اشتباكات عنيفة مستمرة في محيط معسكر كوفل الذي سيطر عليه الحوثيون قبل أيام في مديرية صرواح.”

من جهتها قالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين إن “أكثر من 6400 يمني نزحوا، للمرة الثانية خلال الشهر الجاري بسبب التصعيد العسكري الأخير في المحافظة.”

يشار إلى أن مأرب تعد آخر المعاقل التي تسيطر عليها الحكومة في المناطق الشمالية الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

 

 

مشاركة