نشر الممثل الهندي سانديب نهار رسالة انتحار مثيرة للقلق قبل ساعات من العثور عليه وقد فارق الحياة في مقر إقامته في منطقة جورجاون في مومباي.

وصرحت الشرطة في مومباي للصحف المحلية بأنها لا تستطيع الإعلان الرسمي عن سبب الوفاة قبل التشريح حتى وإن أشارت كافة البراهين إلى الانتحار.

وأدى نهار العديد من الأدوار من بينها دور مع الممثل الراحل سوشانت سينغ راجبوت، الذي أثارت حادثة انتحاره جدلا واسعا بين محبي أفلام بوليود (Bollywood).

تحدث نهار في رسالته الأخيرة، التي بثها من خلال فيديو عبر فيسبوك والتي انتشرت بشكل واسع خاصة بعد رحيله، عن عدم سعادته بزواجه، وشكر والديه اللذين يقيمان في شانديغار على دعمهما قائلا “أريد أن أشكر والديّ اللذين دعماني دائما، أردت أن أصبح شخصا أفضل بالنسبة لهما حتى أجعلهما يشعران بالفخر. أعرف أن كثيرا من الناس سيقولون إنه كان يجب أن أعيش من أجل والديّ، ولكن بصراحة ليس لدي الشجاعة لمواجهتهما. أطلب عفو والديّ عن كل تلك اللحظات التي كنت قد أزعجتهما فيها أو آذيتهما بطريقة ما، كنت قد ظننت أنني جئت إلى هنا فقط لجعلهما يشعران بالفخر.”

كما أشار بصورة لافتة إلى صناعة السينما في بوليود وتداخل السياسات في تلك الصناعة، مؤكدا أنه كان ضحية لكل ذلك، وتابع نهار “إن هذا المكان ليس كما يبدو من الخارج، إنه عالم مزيف، أريد أن أشكر صناعة السينما، ومع ذلك إنهم يضيعون وقتك بإعطائك آمالا كاذبة ثم يستبدلونك على الرغم من توقيع العقود، هناك أشخاص يمارسون الخبث في هذه الصناعة، ومن الصعب الحصول على عمل في هذه الصناعة الوهمية”.

مشاركة