قال مسؤولون ودبلوماسيون كبار إن وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي (الناتو) يعتزمون توسيع نطاق مهمة التدريب التي يضطلع بها الحلف في العراق بمجرد انحسار جائحة كورونا، في خطوة سيترتب عليها على الأرجح ترسيخ دور أكبر في الشرق الأوسط.

وتوقع 4 دبلوماسيين أن يوافق الوزراء في مؤتمر عبر الإنترنت يوم الخميس على الخطط التي قد ترفع القوة من نحو 500 جندي كحد أقصى في الوقت الراهن إلى حوالي 4 آلاف أو 5 آلاف.

وقال الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ إنه يتوقع أن يوافق وزراء الدفاع على التوسيع، بحيث يعمل عدد أكبر من جنود الحلف في مزيد من المؤسسات الأمنية بجميع أنحاء العراق، وأضاف “ستتوسع المهمة تدريجيا نظرا للوضع”.

مشاركة