اعتقلت الشرطة الإسبانية، صباح اليوم، مغني الراب بابلو هاسل الذي تحصن منذ أمس في حرم جامعي، بعد صدور حُكم مثير للجدل بسجنه، بسبب تغريدات هاجمت النظام الملكي والشرطة.

وذكرت صحيفة “إل موندو”  أن الشرطة تمكنت من إزالة الحواجز التي وضعها نحو خمسين متضامناً مع المغني، واعتقاله من دون صدامات.

وكان بابلو هاسل قد كتب على حسابه عبر شبكة “تويتر” الاجتماعية “أنا متحصن في جامعة ليريدا” في كاتالونيا (شمال شرق إسبانيا) “مع عدد كافٍ من الناس المتضامنين. سيتعين عليهم استخدام القوة للدخول وتوقيفي وسجني”.

مشاركة