قرّرت شركة المشروبات الغازية كوكاكولا، اختبار قنينة ورقية كجزء من محاولة للاستغناء عن العبوات البلاستيكية.

لكن الهدف هو صنع قنينة قابلة لإعادة التدوير 100 في المائة وخالية من البلاستيك قادرة على منع تسرب الغاز من المشروبات الغازية.

علاوة على ذلك، يجب أن يكون الورق قابلاً للتشكيل، لإنشاء أشكال وأحجام زجاجات مميزة لمختلف العلامات التجارية، وطباعة ملصقاتها.

وبعد أكثر من سبع سنوات من العمل في المختبر، أصبحت الشركة الآن جاهزة للتجربة، في المجر هذا الصيف، بمشروب فاكهة Coca-Cola Adez. وفي البداية، سيشمل هذا توزيع 2000 قنينة ورقية عبر سلسلة بيع محلية بالتجزئة. وحددت كوكاكولا هدفاً يتمثل في إنتاج صفر نفايات بحلول عام 2030.

وصُنفت الشركة العام الماضي على أنها الملوث البلاستيكي الأول في العالم من قبل مجموعة “بريك فري فروم بلاستيك” الخيرية، يليها منتجو المشروبات الآخرون بيبسي ونستله.

مشاركة