أعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاثنين، اعتقال “عصابة الموت” المسؤولة عن قتل ناشطين وصحفيين بمحافظة البصرة جنوبي البلاد.

جاء ذلك في تغريدة له عبر حسابه على تويتر، وقال الكاظمي “إن عصابة الموت، التي أرعبت أهلنا في البصرة ونشرت الموت في شوارعها الحبيبة وأزهقت أرواحا زكية، سقطت في قبضة أبطال قواتنا الأمنية تمهيدا لمحاكمة عادلة علنية”.

ولم يكشف الكاظمي عن تفاصيل أخرى حول هذه العصابة إلا أن مصادر أمنية بالبصرة كشفت لوسائل إعلام أن قوات الأمن اعتقلت 4 أشخاص ضمن عصابة، مكونة من 16 شخصا، تولت مهمة اغتيال ناشطين بالمحافظة منذ انطلاق الاحتجاجات المناهضة لحكومة عادل عبد المهدي في أكتوبر 2019.

وفي تغريدته قال رئيس الوزراء “تم القبض على قتلة جنان ماذي وأحمد عبد الصمد اليوم، وغدا القصاص من قاتلي ريهام والهاشمي وكل المغدورين” مؤكدا أن “العدالة لن تنام”.

مشاركة