أعلنت شركة تطوير ألعاب فيديو أنها ستقوم بإصدار لعبة “ستة أيام في الفلوجة” هذا العام، بعد أن تم إلغاء المشروع من قبل المطور الأصلي منذ أكثر من عقد، وفقا لموقع “آي جي إن”.

ومن المقرر طرح الإصدار الجديد من اللعبة التكتيكية على أجهزة الحاسوب وبلاي ستيشن وإكس بوكس خلال عام 2021، من قبل شركة “فيكتورا” وتطوير فريق “هاي واير غيمس”.

وتستند اللعبة إلى أحداث حقيقية وقعت خلال معركة الفلوجة الثانية في العراق عام 2004، وتم استقائها من مقابلات مع أكثر من 100 عنصر من مشاة البحرية الأميركية وجنود ومدنيين عراقيين.

مشاركة