نشر منذ 4 أسابيع

ارتفعت أسعار الغاز في أوروبا وبريطانيا، الثلاثاء، إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق بسبب الطلب القوي على هذه الموارد في فصل الشتاء وتصاعد الخلافات الجيوسياسية بين المورد الرئيسي روسيا والدول المستهلكة.

ووصل مؤشر “تي تي إف” الهولندي المرجعي في أوروبا إلى 162,775 يورو لكل ميغاواط في الساعة.

كما قفزت أسعار الغاز في بريطانيا إلى 408,30 بنسات للوحدة الحرارية في الصفقات الصباحية المتأخرة.

يأتي هذا فيما من المتوقع أن تصبح الولايات المتحدة أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم بحلول 2022، لتتجاوز قطر وأستراليا وربما تظل تحمل هذا اللقب لسنوات قادمة.

 

وفي حين كانت الصين واقتصادات كبرى أخرى في أوروبا وآسيا تصارع للحصول على إمدادات كافية للتدفئة وتوليد الطاقة، كانت الولايات المتحدة تجلس على مخزون ضخم من الإمدادات سينمو أيضا خلال السنوات المقبلة.

ويسجل الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال مستويات قياسية كل عام منذ 2015، ويرجع السبب في ذلك غالبا إلى الطلب المتزايد من عدد من دول العالم، خاصة في أوروبا وآسيا.

وتتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن تصل الصادرات الأميركية من الغاز الطبيعي المسال 11.5 مليار قدم مكعب يوميا في 2022.