فتح القضاء الأرجنتيني، الإثنين، تحقيقاً بحق ثلاثة من مقدّمي الرعاية الصحية بتهمة القتل غير المتعمد لأسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وفقاً لما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية.

التحقيق شمل في وقت سابق جراح الأعصاب ليوبولدو لوكي والطبيبة النفسية أغوستينو كوزاشوف قبل أن يمتد الآن إلى عالم نفس وممرضين (رجل وامرأة) كانوا برفقة مارادونا الملقب بـ”الفتى الذهبي” قبل رحيله.

وبدأ هذا الإجراء بعد إفادات من البنات الثلاث لمارادونا، دالما، جيانينا، وجانا، ويهدف إلى تحديد إهمال محتمل أو تهور في العلاج الطبي للمتوج بكأس العالم 1986، وبحسب المصدر القضائي، من المقرر أن يمثل المشتبه بهم الثلاثة الجدد أمام النيابة العامة هذا الأسبوع.

 

مشاركة