قال مندوب روسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا ميخائيل أوليانوف إن الولايات المتحدة وإيران بحاجة إلى خارطة طريق تسمح بالعودة إلى الاتفاق النووي في أقرب وقت، بينما هدد مسؤول إيراني بوقف العمل بالبروتوكول الإضافي للاتفاق، إذا لم تنفذ بقية الأطراف التزاماتها.

وشدد أوليانوف على ضرورة أن تراعي العودة إلى الاتفاق النووي رفع العقوبات المفروضة على إيران، وعودة طهران إلى الامتثال لبنود الاتفاق.

ورأى المسؤول الروسي أن الاتصال بين واشنطن وطهران ضروري لإحراز تقدم في الاتفاق النووي، مشيرا إلى أنه سيكون من المقبول عقد اجتماع غير رسمي متعدد الأطراف بموجب الاتفاق النووي، لأن الإيرانيين غير مستعدين لاتصالات ثنائية مع الأميركيين حسب تعبيره.

ورحّب المسؤول الروسي بالتغييرات التي وصفها بالمهمة والإيجابية في الموقف الأميركي، وأعرب عن استعداد موسكو للتعاون مع واشنطن من أجل إحياء الاتفاق النووي.

مشاركة