بغداد- “يو تي في ديجتال”

أُقيم في نصب الشهيد بالعاصمة بغداد، اليوم الخميس، مراسم تشييع رسمية وشعبية لتأبين رفات عدد من الضحايا الايزيديين الذين قضوا على يد تنظيم داعش في العام 2014.

وشارك في المراسم كل من رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ونائب رئيس مجلس النواب حسن الكعبي ووزير الخارجية فؤاد حسين، وكبار المسؤولين ورؤساء البعثات الدبلوماسية في العراق، فضلاً عن عدد من ذوي الضحايا.

وقال رئيس الجمهورية في تغريدة أرفق معها عددا من الصور، إنها “مراسم تشييع لعدد من الضحايا الايزيدين الذين قتلهم داعش الإرهابي والذين سيوارون الثرى في قرية كوجو التي كانت مسرحا لجريمة ارهابية تجسد دموية داعش”.

وأضاف أن “ما حصل لأبنائنا وبناتنا من مختلف الاديان والطوائف هو جرح لكل الوطن، الانتصار للضحايا واجب الدولة في انصافهم”.

مشاركة