بغداد، طهران- متابعة “يو تي في ديجتال”

قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني الادميرال علي شمخاني، أن العنصر الاساس للازمة وعدم الاستقرار في المنطقة هو “التواجد الشرير للقوات الاجنبية خاصة الاميركية فيها”، مشيرا خلال استقباله وزير الخارجية فؤاد حسين في طهران اليوم الاربعاء، إلى ان “التنفيذ السريع لقرار مجلس النواب العراقي في اخراج القوات الاجنبية من العراق يعد تمهيدا جيدا لخروجهم من المنطقة كلها”.

واشاد شمخاني باجراء جهاز القضاء العراقي في اصدار “قرار إلقاء القبض على ترامب وبومبيو”، مؤكدا ضرورة “عدم السماح بان يذهب دم الشهيدين ابو مهدي المهندس وقاسم سليماني هدرا وملاحقة الآمرين والمرتكبين لهذه الجرايمة الارهابية”.

واشار شمخاني إلى العلاقات الطيبة بين البلدين في مختلف المجالات، مشددا على “ضرورة الإسراع في التنفيذ الكامل للاتفاقيات المشتركة بين ايران والعراق”، منوهاً بـ “الترابط بين ايران والعراق في مجالات الامن والاستقرار”.

وأكد ضرورة احياء المكانة السياسية والتاريخية للعراق في العالم الاسلامي والدول العربية وقال إن “تبلور هذا الامر يعد فرصة لاداء بغداد دورا فاعلا في مسار حل الخلافات ودعم الاستقرار المستديم في الدول العربية والاسلامية”.

بدوره أشاد وزير الخارجية فؤاد حسين خلال اللقاء بالدور المتميز للجمهورية الاسلامية الايرانية في صون امن واستقرار المنطقة وقال، بحسب وسائل الإعلام الإيرانية، ان “تطوير التعاون في جميع المجالات خاصة الاسراع بتنفيذ المشاريع الاقتصادية المشتركة مع البلد الصديق والشقيق ايران يعد من الاولويات الرئيسية لسياسة العراق الخارجية”.

وأكد حسين ان “العراق شعبا وحكومة لن ينسى ابدا الدعم والمساعدات الحيوية والمصيرية التي قدمتها الجمهورية الاسلامية الايرانية في التصدي لتنظيم داعش الارهابي”.

مشاركة