بغداد- “يو تي في ديجتال”

استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، في قصر السلام ببغداد اليوم، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف فلاح الحجرف، وبحث معه العلاقات بين العراق ومجلس التعاون.

وذكر بيان رئاسي “تم خلال اللقاء التأكيد على أهمية تطوير العلاقات في جميع المجالات بما يخدم المصالح المشتركة ويعزز فرص التقدم والبناء والسلام.

واشاد الجانبان بما تم اتخاذه من خطوات بين العراق ودول مجلس التعاون في توقيع مذكرات تفاهم واتفاقات في مجال الاقتصاد والاستثمار من أجل تعزيز العلاقات الأخوية المشتركة.

ورحب رئيس الجمهورية بنجاح اجتماع القمة الخليجية الأخير، والتوقيع على بيان العلا وتحقق المصالحة الخليجية، مشيراً إلى أن ذلك “من شأنه تعزيز مسيرة مجلس التعاون ودوره الحيوي، وتأثيره الإيجابي على الأمن والاستقرار في عموم المنطقة”.

وأضاف صالح أن “التحديات التي تمر بها المنطقة، ولاسيما الإرهاب والوضع الاقتصادي، تشكّل تحديات مشتركة تستدعي تنسيق الجهود للتصدي لخطر الإرهاب، ومواجهة الأزمات الاقتصادية عبر تعزيز فرص التنمية والازدهار الاقتصادي”، لافتاً إلى “أن العراق الآمن ذي السيادة والعلاقات الراسخة مع عمقه العربي وجواره الإسلامي، يمّثل مرتكزاً في تعزيز الأمن والاستقرار والتنمية في المنطقة.”

دعم خليجي للعراق
من جانبه، قدّم نايف الحجرف شكره وتقديره لرئيس الجمهورية، مؤكداً “التزام مجلس التعاون الخليجي بدعم أمن وسلامة العراق وسيادته الكاملة ومساندته لمواجهة الإرهاب”، مشيراً إلى “تطلّع دول المجلس لتعزيز العلاقات مع العراق في جميع المجالات وفتح آفاق التعاون المشتركة”.

مشاركة