بغداد- “يو تي في ديجتال”

ردّ النائب الاول لرئيس مجلس النواب العراقي حسن الكعبي، على ما تداولته مواقع وصفحات تواصل اجتماعي حول هدايا خلال “دعوة عشائرية” في دولة الكويت .

واوضح الكعبي، بحسب مكتبه الاعلامي، أن ” زيارة الوفد العراقي اثمـرت عن نتائج طيبة، ومنها المطالبة بتأجيل الديون المستحقة بذمة العراق اثر الغزو الصدامي للكويت للتخفيف من حدة الأزمة المالية والوضع الاقتصادي الراهن، كما تم بحث تفعيل اللجنة الوزارية العليا العراقية – الكويتية المشتركة والخاصة برسم الحدود والمعطلة لاكثر من سنتين، كما جرى تشكيل لجنة نيابية مشتركة لمتابعة وتسريع الإجراءات الحكومية في مجال الاستثمار والتجارة والسوق الحرة المشتركة، وفتح الحدود البرية امام المقيمين في الكويت وتسهيل منح تأشيرة الدخول لرجال الاعمال والتجار من كلا البلدين “.

وعن المقطع الفيديوي الذي انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أكد انه ” جرى خلال جلسة غير رسمية، حيث وجهت للوفد العراقي دعوة من قبل عراقيين مقيمين في دولة الكويت، وشيوخ عشائر كويتين تربطهم علاقات طيبة مع أبناء عمومتهم من العشائر العراقية، وبما انها جلسة عشائرية وليست رسمية، حيث تبادل الهدايا عرف عربي متأصل لدى العشائر، كانت الهدايا كانت عبارة “عباءة زي عربي “.

مشاركة