بغداد- “يو تي في ديجتال”

أعلنت لجنة الامن والدفاع في البرلمان العراقي، اليوم الثلاثاء، عزمها استضافة القيادات العسكرية الامنية يوم غد على خلفية الخروق الامنية التي حصلت مؤخراً، فيما أشارت الى لقاءين سيجريان مع رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء للشأن ذاته.

وقال رئيس اللجنة محمد رضا في مؤتمر صحافي عقده اليوم بمبنى البرلمان إن “اللجنة عقدت مجموعة اتصالات واجتماعات مع كافة الاطراف والجهات الامنية للخروج بنتائج تحقيقاتية وعملياتية تمنع وقوع اعتداءات وخروقات امنية وترد بقوة وحزم على كل استهداف لأمن المواطنين وتقض مضاجع الإرهاب.”

عرض الحقائق ومحاسبة المقصرين؟

واضاف أن “اللجنة قررت استضافة القيادات العسكرية الامنية يوم غد الاربعاء للوقوف على الخروقات التي حصلت مؤخرا، والاستفسار عن الخطط والاجراءات البديلة للحد من الخروقات”، مطالباً في ذات الوقت “بتشكيل لجان تحقيقية لتزويدنا بالنتائج ذات الصلة”.

وأوضح أن اللجنة “تعمل على دعم موازنة القوات المسلحة بالتنسيق مع اللجنة المالية”، داعياً الجهات الامنية إلى “عرض الحقائق ومحاسبة المقصرين”.

وأعرب رضا عن امله بأن “يكون البدلاء الجدد للقيادات الامنية على مستوى عال من الكفاءة والاداء”، مشدداً في الوقت ذاته ضرورة “العودة الى المادة 61 الفقرة خامسا (ج)، المتعلقة باختيار القيادات الامنية والتصويت عليهم داخل مجلس النواب بموجب الدستور”.

وبين رئيس اللجنة أن لجنته “تلقت دعوة من رئيس الجمهورية لتدراس الاوضاع الامنية يوم الخميس المقبل، كما سيتم اللقاء مع القائد العام للقوات المسلحة خلال اليومين المقبلين لبحث ودراسة وتقييم الاوضاع العامة في البلاد”.

مشاركة