‍‍‍‍
الوصف

طعون الأحزاب بالنتائج لا تتوقف.. والصدر مغرداً: السلم الأهلي لن يتزعزع.. وأيدينا لن تمتد على أي عراقي.

 

توقعات بتغيّر أوزان الكتل في النتائج النهائية.. والمفوضية تخلي مسؤوليتها عن تداول أعداد المقاعد.

 

اتهامات باستخدام آلاف البطاقات القديمة لصالح أحزاب متنفذة.. ومطالبات بمقاطعة بايومترية لبصمات الناخبين.

 

وفي شوارع البصرة.. أنصار الخاسرين يحتجون بأشرطة الاقتراع على ضياع الأصوات: أعيدوا احتساب الأصوات باليد.