وسط الكبوة الكبيرة التي يمر بها يوفنتوس في الموسم الحالي، يأمل فريق السيدة العجوز في تجنب السقوط أمام نابولي اليوم الأربعاء في مباراة كأس السوبر الإيطالي خوفا من تفاقم أزمته في الموسم الحالي.

ويلتقي يوفنتوس حامل لقب الدوري فريق نابولي حامل لقب الكأس الليلة للمنافسة على لقب السوبر الإيطالي، علما بأن سقوط يوفنتوس في هذه المباراة سيكون لطمة قوية جديدة للفريق الذي لم يقدم في الموسم الحالي المستوى الذي كان عليه في المواسم الماضية، لتحيط الشكوك بقدرته على الدفاع عن لقب الدوري الذي احتكره في المواسم التسعة الماضية على التوالي.

وتأتي المباراة في توقيت سيئ وصعب ليوفنتوس الذي يترنح في الدوري هذا الموسم بقيادة مديره الفني الجديد أندريا بيرلو الذي اعترف بأزمة فريقه بعد الهزيمة صفر-2 أمام إنتر ميلان الأحد الماضي، والتي وسعت الفارق بينه وبين ميلان المتصدر إلى 10 نقاط ومع إنتر ميلان صاحب المركز السابع إلى 7 نقاط.

وأشارت بعض التقارير الإيطالية إلى أن الخوف من الهزيمة أمام نابولي بعد أيام من الخسارة من إنتر يسيطر على لاعبي يوفنتوس ومدربه بيرلو، الذي يخوض اختبارا صعبا في أول نهائي يخوضه أمام فريق قوي.

وظهر ذلك في تصريحاته قبل المباراة التي أكد فيها أن نابولي فريق قوي جدا، ولديه دفاع محكم ويمتلك لاعبوه السرعة الكبيرة والتكتيك الذي يجب أن نكون حذرين منه.

وقال بيرلو أيضا إنهم مصممون على فتح صفحة جديدة ونسيان مباراة الأحد، مؤكدا أنه لم يكن خائفا من إنتر كما فسرت الصحافة الإيطالية تصريحاته.

كما أكدت الصحيفة أن كريستيانو رونالدو هداف يوفنتوس والدوري الإيطالي برصيد 15 هدفا، سيكون في مواجهة مباشرة ضد هداف خطير آخر هو لورنزو إنسيني مهاجم نابولي والذي سجل 9 أهداف بالكالتشيو هذا الموسم ويجيد حسم المواجهات القوية.

ويحتل يوفنتوس، المتوج بلقب الدوري الإيطالي في المواسم التسعة الماضية على التوالي، المركز الخامس في جدول الدوري وتتبقى له مباراة مؤجلة.

مشاركة