صوّت مجلس الوزراء بالإجماع في جلسته على تحديد العاشر من شهر تشرين الأول المقبل، موعداً لإجراء الانتخابات المبكرة بدلاً من السادس من حزيران.

وقال البيان إن القرار جاء بعد دراسة مقترح قدمته مفوضية الانتخابات إلى مجلس الوزراء، ينطوي على أسباب فنية مهمة، من شأنها أن تضمن نزاهة الانتخابات وتساوي الفرص أمام الجميع لخوض الانتخابات بحرية وعدالة. كما استضاف المجلس خلال الجلسة رئيس وأعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وفقاً لبيان حكومي.

وأضاف البيان أن المجلس أكد مواصلة دعمه للمفوضية، وتذليل كافة العقبات التي تواجه عملها. ويذكر أن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي أعلن العام الماضي، أن الانتخابات البرلمانية ستجري يوم 6 حزيران عام 2021، ولاقى إعلان الكاظمي موعد الانتخابات ترحيباً أممياً وتعهداً بالدعم.

وأبلغت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، مؤخراً، الرئاسات الثلاث والكتل السياسية عدم قدرتها إجراء الانتخابات المبكرة والمقررة في حزيران، بحسب ما أفاد به مصدر مسؤول.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات اقترحت على مجلس الوزراء تأريخ السادس عشر من تشرين الأول من العام الحالي موعداً لإجراء الانتخابات المبكرة.

مشاركة