‍‍‍‍
الوصف

الكاظمي يحاسب الجاني في حضرة الضحية.. بريء بابل يواجه معذبه والسلطات تفتح ملف حقوق الإنسان في مكاتب التحقيق.

 

في بيان شديد اللهجة.. الحكومة تدين الاجتماعات غير القانونية للتطبيع مع إسرائيل.. وتؤكد الموقف الثابت من القضية الفلسطينية.

 

بورصة البطاقات الانتخابية محاصرة بالمحاكم.. الأسعار تنحدر إلى خمسين ألف دينار وجيش من موظفي الأحزاب لا يؤمن أكثر من مئتين وخمسين ناخبا.

 

المفوضية تلوح بإحالة المرشح المزور إلى القضاء.. والمجمع الفقهي يقول: شراء الأصوات «سحت حرام».

 

كلكامش يعود إلى الرافدين.. بغداد تستعيد لوحا مسماريا سرق وهرب إلى الولايات المتحدة قبل ثلاثة عقود.