أعلن وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأميركي أليكس عازار استقالته، قائلاً إنّ “تصرفات وخطابات الرئيس الأميركي الخاسر في الانتخابات دونالد ترامب شوّهت إرث الإدارة”.

وذكرت شبكة “سي أن أن” الأميركية، مساء الجمعة، أنّ عازار قدم خطاب الاستقالة في 12 يناير/كانون الثاني، موضحاً في الخطاب أنّ وزارته قدمت أفضل الإنجازات خلال الأعوام الأربعة الماضية.

وأضاف عازار “لسوء الحظ، فإنّ الإجراءات والخطابات التي أعقبت الانتخابات، خاصة خلال الأسبوع الماضي، تهدد بتشويه هذه الموروثات وغيرها من الموروثات التاريخية لهذه الإدارة”.

وكتب عازار في الخطاب الذي نشرته صحيفة “نيويورك تايمز”: “كانت الهجمات على مبنى الكونغرس اعتداء على ديمقراطيتنا وعلى تقليد الانتقال السلمي للسلطة الذي كان للولايات المتحدة السبق في جلبه للعالم”.

وطالب عازار بإدانة أي شكل من أشكال العنف بشكل لا لبس فيه، وبألا يحاول أحد تعطيل أنشطة تنصيب الرئيس الجديد في واشنطن، ومواصلة دعم الانتقال السلمي والمنظم للسلطة من دون تحفظ في 20 يناير/كانون الثاني 2021.

وأوضح عازار أنه ينوي البقاء في منصبه حتى 20 يناير/كانون الثاني، عندما يتولى فريق الرئيس المنتخب جو بايدن السلطة.

ووقعت عملية اقتحام مبنى الكابيتول في العاصمة واشنطن يوم 6 يناير/كانون الثاني من قبل أنصار محسوبين على ترامب، في سابقة خطيرة في الحياة السياسية الأميركية.

مشاركة