كشف وزير الثقافة والسياحة والآثار العراقي حسن ناظم عن عزم الحكومة تغيير النشيد الوطني والعلم بعد تحقيق توافق سياسي في البلاد.

 

وقال ناظم إن الحكومة استلمت مقترحات عدة حول قانوني النشيد الوطني والعلم العراقي قيد الدراسة حاليا من قبل لجان مختصة، مشيرا إلى وجود صعوبات في تشريع القانونين.

 

وتحدث ناظم عن وجود تفاهمات مع عائلة الرئيس السابق جلال الطالباني بشأن إقرار قانون اليوم الوطني في العراق المقترح ليكون 3 أكتوبر/تشرين الأول، وهو التاريخ الذي يتزامن مع ذكرى رحيل الطالباني.

 

وكان الفنان العراقي كاظم الساهر طرح قبل أشهر نشيدا جديدا بعنوان “عراقنا”، وقال إنه يهديه إلى الشعب العراقي.

 

وتعبر كلمات النشيد -التي كتبها الشاعر كريم العراقي ووزعها ميشال فاضل- عن وحدة الشعب العراقي، والإشادة بالتعدد المذهبي والقومي فيه على مر الزمان.

وبعد عام 2003 اعتمدت أنشودة “موطني” نشيدا وطنيا، وهي من كلمات الشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان، وألحان محمد فليفل، ولا يزال هذا النشيد معتمدا من قبل الحكومات العراقية المتلاحقة منذ ذلك التاريخ.

 

المصدر: الجزيرة + وكالات

مشاركة